الاخبار

سمو امير البلاد يقلد اوسمه


صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد يمنح العم يوسف الحجي وسام الكويت ذا الوشاح من الدرجة الأولى

وسموه لدى منحه الوسام للدكتور عبدالرحمن السميط ..

وسموه لدى منحه الوسام للدكتور عبدالرحمن السميط ..

 سمو الأمير يمنح اللواء جاسم المنصوري وسام الكويت ذا الرصيعة من الدرجة الأولى

سمو الأمير يمنح اللواء جاسم المنصوري وسام الكويت ذا الرصيعة من الدرجة الأولى

د.عبدالله المعتوق

د.عبدالله المعتوق

 

  • المكرمون: مكرمة الأمير وسام على صدورنا وممتنون لمبادرة صاحب السمو

منح صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية السابق العم يوسف الحجي، ورئيس مركز دراسات العمل الخيري د.عبدالرحمن السميط «وسام الكويت ذو الوشاح من الدرجة الأولى» وذلك تقديرا لما قدماه من جهود متميزة في خدمة الإسلام والمسلمين بمجال العمل الخيري التطوعي محليا وعربيا ودوليا. كما منح صاحب السمو الأمير المدير العام للإدارة العامة للإطفاء اللواء جاسم المنصوري «وسام الكويت ذو الرصيعة من الدرجة الأولى» تقديرا لجهوده المميزة في مجال عمله الوطني.

وأعرب صاحب السمو الأمير عن خالص تقديره وامتنانه لما بذلوه من أعمال خيرية وتطوعية مشرفة وجهود إنسانية من أجل خدمة بلدهم وإعلاء رايته. هذا وأعرب المكرّمون الثلاثة عن اعتزازهم وفخرهم بتكريمهم ومنحهم أوسمة الكويت من الدرجة الأولى، معتبرين تكريم سموه وساما آخر على صدورهم.

وفي التفاصيل فقد استقبل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بقصر بيان صباح امس رئيس الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية السابق يوسف الحجي حيث منحه سموه «وسام الكويت ذو الوشاح من الدرجة الأولى» ورئيس مركز دراسات العمل الخيري د.عبدالرحمن السميط حيث منحه سموه «وسام الكويت ذو الوشاح من الدرجة الأولى» وذلك على ما قدماه من جهود مميزة في خدمة الإسلام والمسلمين بمجال العمل الخيري التطوعي محليا وعربيا ودوليا مما يعود بالسمعة الطيبة على الكويت.

كما استقبل سموه المدير العام للإدارة العامة للإطفاء اللواء جاسم المنصوري حيث منحه سموه «وسام الكويت ذو الرصيعة من الدرجة الأولى» تقديرا لجهوده المميزة في مجال عمله الوطني.

هذا وقد أعرب سموه عن خالص تقديره وامتنانه لما بذلوه من اعمال خيرية وتطوعية مشرفة وجهود انسانية من اجل خدمة بلدهم وإعلاء رايته، متمنــيا سـموه لهم دوام التوفيق والنجاح.

حضر المقابلة نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح.

وأعرب المكرمون الثلاثة عن اعتزازهم وفخرهم بتكريمهم من قبل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ومنح سموه لهم أوسمة الكويت من الدرجة الأولى تقديرا لما قدموه من جهود مميزة في مجال العمل الخيري التطوعي والوطني.

وأكدوا في تصريحات متفرقة لـ «كونا» عقب تشرفهم بلقاء صاحب السمو الأمير شكرهم وامتنانهم لمبادرة سموه ومنحهم أوسمة الكويت من الدرجة الأولى، معتبرين مكرمة سموه وساما آخر على صدورهم.

وقال الرئيس السابق للهيئة الخيرية الاسلامية العالمية يوسف الحجي الذي منحه صاحب السمو الأمير وسام الكويت ذا الوشاح من الدرجة الأولى ان تكريم سموه لنا يعتبر «تاجا فوق رؤوسنا»، مضيفا ان سموه رجل صاحب تجارب ويعرف تأثير العمل الخيري والانساني على العلاقات التي تربط الكويت بمختلف دول العالم.

واستطرد الحجي قائلا انه يتذكر كلمات سموه عندما كان وزيرا للخارجية حيث كان يقول ان العمل الخيري يعتبر تاجا على رؤوسنا وكان سموه ولايزال يشجعنا دائما على العمل الخيري والانساني.

واستذكر اهتمام ومتابعة سمــوه لكــل ما يقدم في المجالات الخيرية والتطوعية والانسانية وقال «ان الانسان في أحيان كثيرة قد ينسى ما عمله في السنوات الماضية لكن صاحب السمو الأمير ذكرني بما عملته في السابق وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على حرص وتقدير سموه لكل مواطن يعمل في المجال الخيري والانساني».

من جانبه، أعرب رئيس مركز دراسات العمل الخيري د.عبدالرحمن السميط الذي منحه صاحب السمو الأمير وسام الكويت ذا الوشاح من الدرجة الأولى عن فخره بنيله ثقة وتقدير صاحب السمو الأمير عبر منحه هذا الوسام، مؤكدا ان الشعب الكويتي جبل على العمل الخيري والانساني منذ القدم وإلى اليوم.

وعبر السميط عن خالص شكره وتقديره لصاحب السمو الأمير على تكريمه ومنحه هذا الوسام، مؤكدا ان اهتمام سموه بالعاملين في مجال العمل الخيري والانساني وحرصه على اللقاء بهم ومنحهم هذه الاوسمة رغم مشاغل سموه الكثيرة ومسؤولياته الكبيرة «لهي أبلغ دليل على تأصل العمل الخيري والانساني لدى سموه».

من جهته، اكد مدير عام الادارة العامة للاطفاء اللواء جاسم المنصوري الذي منحه صاحب السمو الأمير وسام الكويت ذا الرصيعة من الدرجة الأولى ان هذا التكريم ما هو الا تقدير من سموه للعاملين في الادارة العامة للاطفاء ووسام على صدر كل رجال الاطفاء الأوفياء.

وأعرب اللواء المنصوري عن فخره واعتزازه بتقلده هذا الوسام من يد صاحب السمو الأمير، داعيا جميع رجال الاطفاء الى بذل مزيد من الجهد والعمل لكل ما فيه خير ومصلحة الكويت لنكون دائما عند حسن ظن سموه.

 

المعتوق: بادرة الأمير وسام شرف على صدور العاملين في الحقل الخيري

أعرب رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية د.عبدالله المعتوق عن خالص شكره وتقديره لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لتقليده وسام الكويت من الدرجة الأولى للأعمال الخيرية لرئيس الهيئة الخيرية السابق يوسف الحجي ورئيس جمعية العون المباشر السابق د.عبدالرحمن السميط، لدورهما الخيري الرائد في مسيرة العمل الخيري. وقال د.المعتوق في تصريح صحافي إن هذه البادرة من صاحب السمو تمثل وسام شرف على صدور جميع العاملين في الحقل الخيري، وتضيف مسؤوليات جديدة إلى أعبائهم، مشيرا إلى أن إقدام صاحب السمو على تكريم علمين من رموز العمل الخيري لهو شهادة ثقة ومباركة للعمل الخيري الكويتي الذي رفع راية الكويت خفاقة عالية في جميع أنحاء العالم ببرامجه ومشاريعه الإنسانية التي انتشرت في المجتمعات الفقيرة حول العالم.

وأضاف رئيس الهيئة ان الحجي والسميط يستحقان هذا الوسام عن جدارة واقتدار لتفانيهما في العمل الخيري وقضائهما جل حياتهما في هذا الميدان الإنساني الذي أضحى شريكا حقيقيا وفاعلا في مجال التنمية المجتمعية، مشيرا الى أنهما سبقا أن حصلا على جائزة الملك فيصل العالمية، وهى من أرفع الجوائز في العالم الإسلامي تقديرا لهذا الدور الخيري الكبير الذي جعل من مؤسستيهما منارات خيرية عريقة في مجاهل افريقيا وأواسط آسيا وفي جميع أنحاء العالم.

ولفت د.المعتوق إلى أن تقليد الحجي والسميط وسام الكويت الخيري هو تكريم لكل العاملين في العمل الخيري، نقدره ونعتز به، وعليهم أن يردوا التحية بمثلها أو أحسن منها عبر مواصلة العمل الإنساني الدؤوب، وتكريس المؤسسية والشفافية، وتعزيز الوجه المشرق والإنساني للكويت عبر ممارسة إنسانية وخيرية راقية تستهدف تلبية احتياجات الفقراء والمساكين، مهنئا هذين العلمين الكبيرين بثقة صاحب السمو الأمير.

مقالات ذات صلة

إغلاق